درس الرجفة في الجسم في مادة علم الاحياء

درس الرجفة في الجسم في مادة علم الاحياء

درس الرجفة في الجسم في مادة علم الاحياء

رجفة الجسم

يعاني الكثيرون في
العالم من رعشةٍ تصيب الجسم
وأطرافه وأجزاءً أخرى فيه،
ولا تقتصر هذه الحالة على عمرٍ

محدد، فقد تصيب الكبار والصغار،
وقد تصيب الإناث والذكور على حدٍ
سواء، ويكون حدوثها قبل الخلود
للنوم على وجه الخصوص، وعلى

الرغم من ثقل الثياب والغطاء
إلا أن الجسم يبقى في حالةٍ من
البرودة والألم، التي قد تنذر
في بعض الحالات بحدوث المرض فيما

بعد. وتنتج هذه الرعشات عن خلل
ٍ ما في جسم الإنسان، ويؤدي إلى
قيامه بحركاتٍ لا إراديةٍ لا يستطيع
معها السيطرة على نفسه وعلى جسمه،

وتعد القشعريرة شكلاً من أشكالها،
وهنا في هذا المقال سنتطرق إلى
الحديث عن أسباب الرجفة المختلفة،
وذكر طرق علاجها بالشرح والتوضيح.

أسباب رجفة الجسم وللرجفة
والرعشة التي تصيب الجسم

العديد من المسببات المسؤولة عن
حدوثها، ومنها ما يلي: ارتفاع
درجة حرارة الجسم، وتنذر هذه
الحالة خصوصاً بحدوث مرضٍ فيما بعد،

والذي قد يكون مزمناً، ويُنصح
المصابون بهذه الحالة بتغطية
أنفسهم بشكلٍ يسمح لأجسامهم بالتعرق
وبالتالي الشفاء. الشلل الرعاشي،
وينتج هذا المرض عن خللٍ ومشكلةٍ

في الأعصاب، ويصيب الأيدي والأقدام
والفكين عند الإنسان تحديداً.
الإصابة بالصرع، ويفقد الجسم إثره
الوعي، وقد يدخل في غيبوبةٍ أحياناً،

بسبب القشعريرة التي تسري في كام
ل أجزاء الجسم، وهذا يعد أحد الأمراض
الخطيرة. التصلب، وتصيب هذه الحالة
الرأس والأطراف، فترتعش هي بالتحديد

ولا يمكن السيطرة عليها. تناول الأدوية
المختلفة من خلال أخذ العقاقير، مثل
المنومات والمنشطات والمهدئات وغيرها،
وشرب المشروبات التي تحتوي على

الكافيين، وهذه كلها تسبب مشاكل الأعصاب
عند إدمان تناولها، فلا يستطيع الشخص
معها السيطرة على نفسه. الإصابة بنزلات
البرد والإنفلونزا خاصةً في فصل الشتاء.
التقدم في العمر، فكلما أصبح الإنسان

كبيراً في السن فإنه يفقد القدرة على
السيطرة على جسمه وأعصابه، فيصبح بطيئاً
ويرتكز على الأشياء من حوله لإتمام أعماله
المختلفة. علاج رجفة الجسم ونظراً لكون

مشكلة الرجفة في اليدين والرجلين
والفك والرأس مصدراً للإزعاج لصاحبها،
فإن هناك العديد من طرق العلاج للتخفيف
من حدتها والتخلص منها، ونذكر منها :

الإكثار من شرب السوائل وتغطية الجسم
بطبقاتٍ من البطانيات ولبس الملابس
الثقيلة. كمادات الماء الدافئ، فلا
يكون الماء بارداً ولا ساخناً. زيارة

الطبيب عند استمرار المشكلة وتفاقمها،
وعدم القدرة على علاجها، لئلا تهدد حياة
الإنسان. أخذ قسطٍ من الراحة والاسترخاء،
فقد تنجم الرعشة عن المجهود العضلي
الكبير الذي يبذله الإنسان خلال يومه وحياته.

 

المصدر: درس الرجفة في الجسم في مادة علم الاحياء

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s