درس مفاصل القدم في مادة علم الاحياء

درس مفاصل القدم في مادة علم الاحياء

درس مفاصل القدم في مادة علم الاحياء

القدم

تُمثّل القدم البنية
الميكانيكية القوية، ومصدر
الحركة للجسم، ووجود أي
خلل في وظائفها يُؤدي إلى

ما يُسمى بالإعاقة الحركية؛ أي
عدم قدرة الإنسان على الحركة
بشكل جزئي أو كلي، والقدم
أدنى جزء من الهيكل العظمي،

وتقع أسفل الساق، وسنعرض في
هذا المقال تركيب القدم الذي
يُمكِّن الإنسان من الحركة على
نحو تفصيلي.

تركيب القدم

تُشكّل عظام القدم حوالي ربع عظام
جسم الإنسان، بحيث تحتوي كل قدم
على خمس وعشرين عظمة، وثلاثة
وثلاثين مفصلاً؛ منها عشرين مفصلاً نشطاً،

وأكثر من مئئة عضلة، ووتر،
ورباط تصل العظام ببعضها البعض،
وتصل العضلات بالعظام، مما
يُبقي العظام في مكانها، وتحركها

في جميع الاتجاهات، كما تتركب القدم
من شبكة من الأعصاب، والجلد، والأنسجة
اللينة، بالإضافة إلى ما يُقارب مئة
وخمسة وعشرين ألفاً من الغدد العرقية.

أجزاء قدم الإنسان بشكل تفصيلي
القدم الأمامية

تتحمل القدم الأمامية (مقدمة القدم)
نصف وزن الجسم، وتتكون من تسع عشرة
عظمة موزعة كما يأتي: أربع عشرة عظمة
تُشكل أصابع القدم الخمسة، وتسمى كل

عظمة من عظام أصابع القدم بالسلامية،
ويحتوي كل إصبع من أصابع الرجل على
ثلاث سلاميات، ومفصلين عدا الإصبع الكبير
الذي يتكوّن من سلاميتين فقط، وعلى

مفصلين وعظمتين صغيرتين مستديرتين،
تُمكنه من الحركة باتجاه الأعلى والأسفل.
خمسة عظام تشكل مشط القدم، وتسمى
المفاصل بين مشط القدم والسلاميات
بالمفاصل المشطية السلامية.

القدم الوسطى

تتكون القدم الوسطى (أوسط القدم)
من خمسة عظام غير منتظمة الشكل،
وهي: النردي، والزورقي، بالإضافة
إلى ثلاثة عظام إسفينية، وتُشكل هذه

العظام الخمسة أقواس القدم التي
تمتص الصدمات، ويتصل أوسط القدم
مع القدم الأمامية، والقدم الخلفية
بواسطة العضلات، واللفافة الأخمصية،
وهي عبارة عن رباط قوسي الشكل.

القدم الخلفية

تتكون القدم الخلفية (مؤخرة القدم)
من ثلاثة مفاصل، وتصل القدم الوسطى
بالكاحل، كما تتكوّن من عظمي الكاحل
والعقب، بحيث ترتبط النهايتان

السفليتان لعظمي الساق؛ وهما الشظية
والظنبوب مع أعلى عظم الكاحل لتشكيل
منطقة الكاحل، أمّا العظم العقبي أو
عظمة الكعب فهي أكبر عظام القدم حجماً،

وهي التي تُعطي للقدم الحركة الدائرية
عند الكاحل، وتكون مستندة على طبقة
من الدهون. ملاحظة: تُشكل القدمان
الأمامية والوسطى ما يُسمى بظهر القدم،

وهو الناحية العلوية من القدم عند
الوقوف، بينما يُسمى الوجه المتجه نحو
الأسفل عند الوقوف بسطح القدم، أمّا عرش
القدم فهو الجزء المقوس من القسم
العلوي للقدم، والموجود بين الأصابع
والكاحل.

 

المصدر: درس مفاصل القدم في مادة علم الاحياء

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s