درس اضطراب الهرمونات في مادة علم الاحياء

درس اضطراب الهرمونات في مادة علم الاحياء

درس اضطراب الهرمونات في مادة علم الاحياء

اضطراب الهرمونات

الهرمونات أو الحاثّات (أي تحث الجسم)
أو بالإنجليزية Hormones هي تراكيب
كيميائية حيوية تصَّنع في غدد الكائنات
الحية، وتحث الجسم على القيام

بوظائف حيويّة متعددة تساعده على
البناء، وهي مواد كيميائية ذات
تركيب مُعقد، ومع أن تأثيرها كبير
إلا أن إفرازها يتم بنسب ضئيلة،

ويتم إفرازها لظروف معينة بسبب
الخوف أو الغضب، أو عند بلوغ عمر
معيّن؛ حيث تفرز انواع مختلفة لتظهر
التغيرات على الجسم كالبلوغ في

المراهقة أو التغيرات التي تتعرض
لها الحامل. لإفراز الهرمونات تأثيرات
كثيرة؛ فإن اضطربت الإفرازات
الهرمونية ستؤدي إلى مشاكل كثيرة

قد تصل إلى الموت، ولتجنب ذلك يجب
معرفة علامات اضطرابات الهرمونات.

علامات اضطراب الهرمونات

زيادة الوزن بشكل غير
طبيعي: إنّ زيادة الوزن شيء
طبيعي، لكن استمرار زيادة الوزن بشكل
غير طبيعي، ودون مبرّرات واضحة رغم عدم
تغيير العادات الغذائية أو أسلوب
الحياة تعدّ مبرّراً لفحص هرمونات الجسم

، ومن الممكن أن يقاوم الجسم هرمون
الأنسولين، أو بعض الاضطرابات في الغدة
الدرقية. ويفضّل في هذه الحالة استشارة
الطبيب وإجراء الفحوصات، وحتى إتمام

الفحوصات ينصح بتجنب الأطعمة الجاهزة
والقمح والسكر. اضطرابات النوم والأرق:
تؤدّي بضع الاضطرابات الهرمونية إلى
اضطراب في النوم، ويمكن تدارك هذا الأمر

بتثبيت مواعيد النوم، وممارسة بعض
تمارين الاسترخاء كاليوجا، وتناول بعض
الفاكهة الغنية بمواد مضادة للأكسدة مثل
التفاح والبطاطا والجزر، والحصول على

قدر كافٍ من السوائل. التوتر المزمن:
القلق المزمن يثبط الغدة الكظرية، فيقلّ
إفراز هرمونات البروجيسترون مثلاً أو
هرمونات أخرى تفرز من هذه الغدة، ويجب

التخلص من مسببات الضغط والتوتر بتغيير
أسلوب الحياة والتخلص من الروتين القاتل
وإراحة العقل والجسم من المجهود الكبير
إن وجد، والانتباه إلى الغذاء؛ بحيث يكون

هناك نظام صحيّ مخصّص للتخلص من التوتر.
التعرق الزائد: الزيادة غير الطبيعية
والمفاجئة في رائحة العرق وإفراز العرق
من الخلايا العرقية في الجسم يدلّ أحياناً

على اضطراب في الإفرازات الهرمونية في
الجسم، وعلى المصاب بهذه الأعراض فوراً
تسجيل كل ما يتناوله في اليوم والانتباه
إلى نفسه متى تزداد درجة حرارته، أي ما

هي الأمور التي يشعر عند حدوثها بالحرارة
تجتاح جسمه فيتعرّق بشكلٍ مبالغ به، ثم يجب
محاولة تجنب تلك الأمور. * ضعف في الرغبة
الجنسية: ويعدّ هذا الاضطراب من أكثر

الاضطرابات وضوحاً عند حدوثها؛ فالهرومونات
الجنسية أو ما تفرزها الغدة الدرقية أو
أيٍّ من الغدد الصماء هي السبب الأول والأساسي
لتراجع هذه الرغبة عند الشخص، كما تؤدّي

اضطرابات النوم إلى تعزيز هذا الأمر. وهنا
يجب تنظيم وقت النوم أيضاً. الإرهاق والكسل
العام: أحياناً ينتاب الشخص تعب شديد دون
قيامه بأي مجهود أو دون أي مبرر، وقد يترافق

هذا مع عدم التركيز في العمل، وهذا يدل
أحياناً على اضطرابات في إفراز الهرمونات في
الجسم، ولتجنّب هذا الأمر يجب الانتباه إلى
الغذاء؛ بحيث يحتوي على كل العناصر المهمة

للجسم، ويمكن تجنب الدقيق الأبيض، والاهتمام
في فحص الدم والمحافظة على مستوياته ضمن
الطبيعي، وفحص الحساسية من الجلوتين فربما

هي السبب. الشراهة: الرغبة دائماً بالطعام
قد تكون نتيجة اختلال الغدة الدرقية أو الكظرية.
هنا يجب تجنب الحلويات والدقيق والألبان
والاجتهاد في تنظيم الوجبات والهضم في الجسم.

 

المصدر: درس اضطراب الهرمونات في مادة علم الاحياء

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s