منصة ساوندكلاود على الانترنت على حافة الافلاس – تو عرب

منصة ساوندكلاود على الانترنت على حافة الافلاس

تواجه منصة ساوندكلاود للموسيقى على الإنترنت، اضطرابا ماليا وذلك بعد فصل الشركة 40 في المائة من موظفيها، الأسبوع الماضي، وأعلنت أن السيولة المالية لديها تكفي فقط حتى نهاية سبتمبر/ أيلول، بحسب تقارير.

وتقول الشركة التي تتخذ من برلين مقرا لها، إن لديها “التمويل الكامل” الكافي لخمسين يوما مقبلة.

وتحدثت خدمة نيوز بيت في بي بي سي، إلى الشركة لمعرفة خططها بعد هذه المدة.

وقل أليكس لاجينغ، أحد مؤسسي الشركة :”مازلنا على قناعة بأن التغيرات التي جرت الأسبوع الماضي وضعتنا على طريق تحقيق الأرباح”.

واستغنت ساوندكلاود عن 173 موظفا من العاملين لديها، الأسبوع الماضي، وقالت إنها بدأت إغلاق مكاتبها في لندن وسان فرانسيسكو للتركيز على أعمالها في برلين ونيويورك.

وانتهجت منصات أخرى على الإنترنت نفس نهج ساوندكلاود، على أمل تحقيق الأرباح ومنها سبوتيفاى وأبل ميوزيك.

لكن ساوندكلاود فشلت في تحقيق نفس معدل الاشتراكات المدفوعة مثلما فعلت سبوتيفاي، كما أنها لا تمتلك نفس الاستقرار المادي الذي تحظى به أبل.

وانطلقت الشركة على الإنترنت عام 2008، ولم تكشف مطلقا عن عدد مشتركيها ممن يدفعون مقابل خدماتها، وأطلقت الشهر الماضي، حزمة اشتراك مالي أملا في تشجيع المستمعين على الاشتراك.

وعززت الأخبار الأخيرة توقعات ببيع ساوند كلاود إلى شركة منافسة.

وكانت سبوتيفاى قد قدمت عرضا فعليا للاستحواذ عليها، العام الماضي، لكنها تراجعت فيما بعد.

وعرضت الشركة مجانا ألبوم كولورنغ بوك Coloring Book لمغني الراب تشانس رابر، والذي توجه بالشكر لساوند كلاود على فوزه بجائزة جيريمي.

وقال إيس، مقدم البرامج على بي بي سي راديو وان إكسترا، لخدمة نيوزبيت “من الرائع لعب دورا بين المطرب والمستهلك وشركة الإنتاج الفني”.

وأضاف إن “ساوندكلاود وسيلة مريحة لاكتشاف الموسيقى الجديدة للمغنين الجدد بمجرد تحميل الموسيقى يكون هناك ردود الفعل الفورية.”

وهناك الكثير من المغنين الجدد، خاصة من ظهروا في برنامج وان إكسترا، حققوا شهرة من خلال ساوند كلاود.

وتابع إيس “سيكون من العار اختفاء هذه الشركة”.

وأدت الحالة الضبابية حول مستقبل الشركة المستخدمين في حالة قلق من ضياع واختفاء ملفاتهم الشخصية.

ويقول لويس فيلبوت، أحد الذين يدفعون الاشتراك في ساوند كلاود غو، إنه يستخدم المنصة كل يوم.

وقال لخدمة “نيوزبيت”: “استخدم ساوند كلاود للعثور على الموسيقى وكمنصة لتحميل أية مجموعة أغاني متنوعة أختارها معا”.

وتابع أنه لا يعرف ما يمكن أن يستخدمه بدلا من هذه المنصة إذا ما تم إغلاقها.

وأوضح كالفن إن جي أو، منتج 17 عاما من كاليفورنيا: “ساوند كلاود هي منصة البث المفضلة لدي”.

“يمكنني استخدامها للاستماع إلى الموسيقى كما أنها وسيلة جيدة لمشاركة المسارات غير المكتملة أو غير الموقعة مع المنتجين الآخرين”.

وأوضح أن “منصات أخرى تميل إلى تفضيل فنانين مشهورين ومنح فرصة بسيطة لفنانين مغمورين”.

 

المصدر: منصة ساوندكلاود على الانترنت على حافة الافلاس – تو عرب

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s